جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز يرتديان المعاطف الأنيقة حيث يستمتعان بالعشاء في بولو بار في مدينة نيويورك

جينيفر لوبيز وأليكس رودريغيز يرتديان المعاطف الأنيقة حيث يستمتعان بالعشاء في بولو بار في مدينة نيويورك … بعد أسبوع فقط من الخطوبة. كانت خطبتهما واحدة من أكثر الأخبار المتوقعة – وأكبرها – من العام حتى الآن.

وفي يوم الأحد، كانت جينيفر لوبيز وخطيبها أليكس رودريغيز يتأهبان في معاطف أنيقة لقضاء ليلة العشاء في مدينة نيويورك.

خلطت جنيفر بعناصر من ملابس السهرة الراقية مع ملابس غير رسمية في وسط المدينة. كانت والدة الاثنان تدس فيما بدا أنها بلوزة من الساتان في بنطلون جينز ضيق. ليدي غاغا هدية في الجلد الأسود والأبيض وهي تتباهى بصدرها في الفستان الضيق مع الفيونكة

أضافت الممثلة المغنية الجميلة أحذية رياضية بيضاء، وإكسسوارات مع وشاح منفوش ناعم، وحقيبة من جلد الحيوان، وأقراطها الدائرية المميزة. بدا أليكس أنيقاً في بلوزة ذات عنق مدورة والسراويل وأحذية من جلد الغزال ومعطف منقوش.

في يوم السبت الماضي، تقدم أليكس لصديقته منذ عامين مع خاتم عليه قطعة زمرد، بقيمة تبلغ 4.5 مليون دولار. كان الثنائي السعيدان يقضيان عطلة في بيكرز باي عندما تقدم لها. هذا طلب الزواج السادس لجينيفر، والخاتم الخامس، والزواج الرابع قريباً.

منذ اندلاع أخبار الثنائي الكبيرة، تعرض الثنائي لأخبار عن خيانة مزعومة بواسطة نجم البيسبول السابق جوزيه كانسيكو.

اتهم الكوبي الأصل، الذي ليس غريباً على إثارة الاتهامات، اتهم أليكس بخيانة جينيفر مع زوجته السابقة، جيسيكا كانسيكو. جيسيكا تبدي معارضتها منذ ذلك الحين هذه المزاعم في سلسلة من التغريدات على تويتر.

بدأت ‘تلك الاتهامات الخاطئة التي يقوم بها جوزيه ليست صحيحة! لقد عرفت أليكس منذ عدة سنوات ولم أره منذ أكثر من 5 أعوام . بالتأكيد لم أنم معه. أنا صديقة مع كل منه وجينيفر. أما بالنسبة إلى جوزيه فيمكنه الاستمرار في اللعب مع أصدقائه الغريبين.

“في الواقع، لم أتمكن حتى من الحصول على تويتر لتنزيل التطبيق مرة أخرى ولم أشاهد التلفزيون ولم يكن لدي أي فكرة عن حدوث أي شيء. آخر مرة رأيت فيها أليكس كان مع توري [ويلسون] وأحضرت صديقي لتناول العشاء. نحن فقط أصدقاء يا إلهي.

المراجع: منتديات حوامل، موقع حوامل، أزياء، عالم التجميل، نقاء تيوب ، سما الترفيهي، العربية، بازار الكويت، مودرن سنترالرومانسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.